ěMǿ - ķśą.ŷǿǿ7.ćöm

ěMǿ - ķśą.ŷǿǿ7.ćöm

جميع ما يكتب في المنتدى لا يعبر عن وجهة نظر المنتدى بل يعبر عن وجهة نظر كاتبها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

http://store2.up-00.com/Aug10/bQC63879.gif


شاطر | 
 

 قصة عشق لم يكتب نهايتها الموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salma.echo
جـــــ emoo ـــــديد
avatar

الجنس : انثى

الابراج : الدلو

الأبراج الصينية : الكلب

عدد المساهمات : 45

نقاط : 92

السٌّمعَة : 0

تاريخ الميلاد : 27/01/1995

تاريخ التسجيل : 09/06/2011

العمر : 23

الموقع الموقع : سوريا

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة ثانوية


مُساهمةموضوع: قصة عشق لم يكتب نهايتها الموت    الإثنين يونيو 20, 2011 8:38 am

بعد مرور ثلاثين عامًا على وفاتها ما زال يجهش بالبكاء وهو يرثيها بقصيدته عبر لقاء تلفزيوني في إحدى القنوات الفضائية، وكأن ما حدث قبل ثلاثين عامًا حدث بالأمس! أحسست بقشعريرة تسري في داخلي وامتلأت عيناي بالدموع واشتعلت بداخلي التساؤلات وبتُ أعقد المقارنات، فما الذي قدمته بنان لتخلد ذكراها في حياة زوجها وحبيبها ليبكي فقدانها ثلاثين عامًا وبنفس الحُرقة؟! ولا أظنه ينساها أبدًا.

فوجدت أثناء بحثي على الشبكة العنكبوتية رسالة لزوجها المفكر عصام العطار، كتبها بعد مرور ثمانية وعشرين عامًا يعدد فيها محاسن الكوكب الذي أضاء حياته- كما وصفها هو- ولقد عبّر عن العلاقة الزوجية التي كانت تجمعهم بعبارة عاطفية وبليغة المعنى فقال: «كان قلبي ينبضُ في صدرها فتُحسُ ما أُحس، وتطلبُ ما أطلب؛ وكان قلبُها ينبضُ في صدري فأُحسُ ما تُحسُ وأهفو إلى ما إليه تهفو، فكأننا في معظم أمورنا شخص واحد» فتدرك من هذه العبارة أنه العشق لا محالة ولكنه عشق حلال ورباط مقدس وتناغم وانسجام قادر على العيش والتعايش حتى في أحلك الظروف، ولم لا فمرجعه الإسلام القائم على الحب! غير أن هذه العلاقة لم تصل إلى مرفأ العشق إلا بعد أن عصفت بها الحياة ويجب أن يدرك الجميع هذه النقطة ولا يلتفت لما يحاول الإعلام غرسه في عقول شبابنا عن الحب ومعانيه..

ودعوني أقل لكم أيها القراء -لمن لا يعرف- من هي بنان؟

بنان هي ابنة العلاّمة -رحمة الله عليه - علي الطنطاوي وهنا نجزم أنها نشأت على الأخلاق الحميدة، فلا عجب إن كانت في نشأتها وإعدادها في بيت العلاّمة; أن تكون لزوجها ما كانت عليه طوال حياتها وهو أيضًا كذلك. لقد كانت بنان رمزًا للتضحية; فكان لها عصام رمزًا للوفاء فقدما لنا بذلك أنموذج العشق الخالد. فهل سنرى في الزوجين اليوم بنان وعصام؟ أم أن الماديات قتلت هذا النموذج؟ فما عُدنا نسمع إلا بالخلافات التي تتسع شيئًا فشيئًا حتى تنتهي بالطلاق ولأتفه الأسباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
emo--g!rl
مشـــــ emoo ـــــاركـــ
avatar

الجنس : انثى

الابراج : الميزان

الأبراج الصينية : النمر

عدد المساهمات : 180

نقاط : 223

السٌّمعَة : 0

تاريخ الميلاد : 05/10/1998

تاريخ التسجيل : 06/05/2011

العمر : 20

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : اغني روك


مُساهمةموضوع: رد: قصة عشق لم يكتب نهايتها الموت    الجمعة يوليو 08, 2011 3:50 pm

يسلمووووو على القصة
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة عشق لم يكتب نهايتها الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ěMǿ - ķśą.ŷǿǿ7.ćöm :: "•|| قسم منتديات أعضــاء { Emo } ~ :: "•|| التعارف والأهداءات بين الــ { Emo } ~-
انتقل الى: